إيران تعلن التصدي لهجوم جوي وتكشف مصير المفاعلات النووية وتفاصيل الانفجارات التي هزت مدينتي أصفهان وتبريز.. فيديو

أفادت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية -فجر اليوم الجمعة- بسماع انفجارات وسط مدينة أصفهان، وأكدت إيران عدم وقوع هجوم صاروخي أو تضرر المنشآت الحساسة .

وقال قائد القوات البرية الإيرانية في تصريحات جديدة قبل قليل ظهر اليوم الجمعة: تمكنا من التصدي لمسيرات صغيرة جدا صغيرة أجواءنا في مدينة أصفهان ودفاعاتنا الجوية تصدت لها.

وفي ذات التوقيت صرح قائد الجيش الإيراني: خبراؤنا حاليا يجرون تقييما لحادث آصفهان وسيعلنون عن نتائجه لاحقا

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) إنه تم تفعيل المضادات الدفاعية الجوية في أجواء عدد من محافظات البلاد، مؤكدة إسقاط 3 مسيّرات صغيرة -تعرف باسم الطائرات الانتحارية وتُعرف بأنها لا تقطع مسافات طويلة- قرب قاعدة شيكاري الجوّية التابعة للجيش.

وأكدت الوكالة أن الهجوم لم يسفر عن أضرار أو انفجارات كبيرة، في حين أفاد التلفزيون الرسمي بعدم تأثر أي منشآت نووية أو استهداف مواقع نووية في مدينة أصفهان.

وذكرت أيضا أن التصدي للمسيرات تم بمضادات أرضية على ارتفاع منخفض جدا، ولم يتم بأنظمة دفاع صاروخية، وبحسب وكالة “تسنيم” نفت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني تقارير حول أنّ الهيئة -التي يرأسها رئيس البلاد إبراهيم رئيسي- عقدت اجتماعا طارئا صباح اليوم عقب سماع دويّ الانفجارات.

كما أكدت الوكالة الإيرانية على عدم وقوع انفجارات في مدينة تبريز، قائلة إن الأصوات التي سمعت نجمت عن تصدي الدفاعات لأجسام مشبوهة، مشددة على عدم وجود أي خرق أمني على حدود البلاد.

وقد شدد المتحدث باسم وكالة الفضاء الإيرانية حسين داليريان -عبر منصة إكس- على عدم وقوع هجوم صاروخي، وأن المسيّرات القليلة أُسقطت بنجاح، وقال ضابط كبير في الجيش الإيراني في أصفهان إنه لم تسجل أي خسائر في المدينة.

في الأثناء قال محلل إيراني للتلفزيون الرسمي اليوم الجمعة إن الطائرات المسيرة الصغيرة التي أسقطتها الدفاعات الجوية في أصفهان أطلقها “متسللون من داخل إيران”، وذلك بعد أن قالت مصادر إن إسرائيل شنت هجوما على الأراضي الإيرانية.

وسرعان ما رفع الطيران المدني الإيراني القيود التي فرضها لنحو ساعتين على الرحلات الجوية بعدة مطارات، بعد الاستهداف بالمسيّرات.”

ونقلت واشنطن بوست عن مسؤول إسرائيلي قوله: جيشنا شن غارة جوية داخل إيران ردا على هجومها بالصواريخ والمسيرات على إسرائيل، والهدف من الضربة إرسال إشارة إلى طهران بأن لدينا القدرة على الضرب داخل #إيران.

وذكرت نيويورك تايمز عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين كبيرين: إسرائيل تقف وراء الهجوم على #إيران فجر اليوم

وادانت الخارجية العمانية الهجوم الإسرائيلي على أصفهان في #إيران، واكدت الخارجية العمانية: ندين ونستنكر اعتداءات إسرائيل العسكرية المتكررة في المنطقة.

وافادت فايننشال تايمز ان أسعار النفط العالمية تقفز بأكثر من 4% من أسعارها بعد الهجوم الإسرائيلي على #إيران

قال الجنرال السابق بالجيش الأمريكي مارك ماكارلي إن الهجوم على إيران كان على الأرجح بمثابة إجراء انتقامي ورسالة تحذيرية، حيث من المرجح أن إسرائيل كانت ترسل تحذيراً لإيران مفاده أنها تستطيع بسهولة تخطي الدفاعات الإيرانية.

وأوضح ماكارلي لشبكة “سي إن إن” الأمريكية اليوم الجمعة، أن استهداف مقاطعة أصفهان الإيرانية والتي تعتبر موقعاً رئيسياً لمنشآت نووية كبيرة، يدل على الرسالة التحذيرية الإسرائيلية، مشيراً إلى أن العملية كانت مدروسة للغاية من جانب مجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي.

وأشار الجنرال الأمريكي السابق إلى أن إسرائيل تدرس ردها على الضربات غير المسبوقة التي شنتها إيران في نهاية الأسبوع، والتي تم شنها رداً على غارة إسرائيلية استهدفت سفارتها في سوريا.


وقال مارك ماكارلي “كان على الإسرائيليين أن ينتقموا، ولكن في الوقت نفسه، كان هناك رسالة ضمن هذا الانتقام”، وأضاف “على إسرائيل أن تحافظ على يقظتها” في حال قررت إيران الرد باستعراض آخر للقوة”.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

عرس يمني في “أمريكا” يثير استغراب نشاطين على وسائل التواصل الاجتماعي.. فيديو

أظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، عرس لأحد المغتربين اليمنيين في أمريكا، ظهرت …