الدول التي يوجد بها أكبر احتياطي نفطي في العالم

ليست السعودية أو الولايات المتحدة.. اكتشاف أكبر بئر نفطي على كوكب الأرض في هذه الدولة التي ستصبح أغنى من السعودية!

لأنه مصدر لا ينضب للطاقة والموادّ الخام الضرورية، يعدّ النفط موردًا مهمًا للتجارة الدولية وكذلك للسياسة الخارجية لجميع الدول، بغض النظر عما إذا كان البلد منتجًا له أو يمتلك أكبر الاحتياطيات في العالم.

وعلى الرغم من أنه يُشاع أنّ أكبر الاحتياطات موجودة في الولايات المتحدة وفي السعودية وفي روسيا، فإنه في الحقيقة هذه الدول الثلاثة لا تهيمن على احتياطات النفط في العالم، بحسب ما نشرته صحيفة “أوك دياريو” الإسبانية في تقرير لها.

الدولة التي تمتلك أكبر احتياطيات النفط في العالم

النفط هو مصدر طاقة غير متجدد ومصدر مهم لدخل العديد من الدول. ومن حيث إنتاج النفط الخام العالمي، على سبيل المثال، تحتلّ الولايات المتحدة المرتبة الأولى، تليها المملكة العربية السعودية وروسيا.

النفط, فنزويلا, منظمة أوبك, أمريكا اللاتينية, أسعار النفط, فنزويلا, الولايات المتحدة

ومن ناحية أخرى، فإن أكبر عشرة منتجين للنفط في العالم؛ هم دول مثل: إيران والكويت والعراق والصين والإمارات العربية المتحدة والبرازيل وكندا. ومع ذلك، لا يتمتع أيٌّ منهم بميزة امتلاك أكبر قدر من الاحتياطيات النفطية العالمية.

ومؤخرًا كشفت تقارير صحفية، عن البلد الذي يمتلك أكبر قدر من مخزون النفط حول العالم.

وحسب البيانات التي جمعتها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، فإن أكبر احتياطي نفطي في العالم يقع في فنزويلا، حيث تمتلك نحو 303 مليارات برميل من احتياطيات النفط القابلة للاستخراج. وتنتج فنزويلا من النفط الخام نحو 700000 برميل بشكل يومي، وهذا رقم أقل بكثير من إنتاج المنتجين الرئيسيين حول العالم.

فنزويلا تكدّس النفط لكنها لا تنتجه

على الرغم من أن فنزويلا تهيمن على عدد براميل النفط المتراكمة، أشارت صحيفة “الاوردين مونديال” الفنزويلية إلى أنه حسب آخر البيانات المسجلة، فقد أنتجت فنزويلا 1% فقط من النفط الخام المباع عالميًا في عام 2021، ، وهي نسبة أقل بكثير مما كانت عليه في السنوات السابقة.

ويُذكر أنّ الوضع الاقتصادي لفنزويلا، تأثّر بشكل كبير بنقص الاستثمار، والقيود المفروضة على البنية التحتية الوطنية، والقيود الأمريكية المفروضة في عام 2019، والتي تمنع فنزويلا من استخدام مصدر دخلها الرئيسي، وهو النفط.

ومن جهتها، رفعت واشنطن مؤخرًا بعض القيود المفروضة على كاراكاس فيما يتعلق بتصدير النفط الخام في مايو من العام الماضي. وعلى وجه التحديد، أعطت إدارة جو بايدن لشركة شيفرون الضوء الأخضر لبدء محادثات مع PDVSA، شركة النفط الحكومية الفنزويلية، حول شروط عملياتها المستقبلية.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

بالأسماء.. الجوبي يكشف عن 200 منطقة يمنية مهيئة لهطول الأمطار خلال ساعات عيد الأضحى القادمة

نشر الفلكي اليمني احمد الجوبي اسماء 200 منطقة يمنية، قال انها مهيئة لهطول الامطار خلال …