قيادة التحالف توجه القوات الحكومية بالانسحاب من شبوة وعودة قوات النخبة الشبوانية إلى المحافظة

الميدان اليمني – متابعات – :

أكدت مصادر مطلعة أن قوات التحالف بدأت بالترتيب لعودة قوات النُّخبة الشبوانية، في حين تعثَّرت ترتيبات إدخال قوات الحماية الرئاسية إلى عدن.

وذكرت المصادر أن قوات التحالف أبلغت قوات قائد قوات الأمن الخاصة في شبوة “عبدربه لعكب” بالانسحاب من النقاط والمواقع العسكرية التي تتمركز فيها قواته، وذلك لبدء إجراءات إعادة قوات النُّخبة الشبوانية من قاعدة العند ومحافظة عدن تنفيذاً للشق العسكري من اتفاق الرياض.

مصادر إعلامية أكدت أن قائد اللواء الأول حماية رئاسية “سند الرهوة” عبّر عن رفضه ترتيبات لجنة الارتباط السعودية، وأصر على دخول قواته إلى قصر المعاشيق حاملة معداتها وأسلحتها على متن الأطقم الخاصة باللواء، بعد أن كانت اللجنة السعودية قد جهزت حافلات لنقل جنود الحماية الرئاسية إلى عدن.

وكان الرئيس هادي شدَّد في كلمته عقب أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية على ضرورة استكمال عمليات الانسحاب وجمع الأسلحة وفقاً لاتفاق الرياض، وتأتي تصريحات هادي عقب فشل اللجنة السعودية في إنهاء الترتيبات العسكرية خلال مُهلة الأسبوع التي سبقت إعلان الحكومة.

إقرأ أيضاً  عاجل: تطورات عسكرية خطيرة وإعلان حالة الاستنفار القصوى.. قوات عسكرية إماراتية بمشاركة مقاتلات حربية تجتاح هذه المحافظة.. ورجال القبائل تعتقل عشرات الجنود والضباط الإماراتيين (تفاصيل طارئة)

بدوره، حذّر الإعلامي العسكري ورئيس صحيفة الجيش “علي منصور مقراط” من اندلاع صراعات وحروب أهلية أخرى داخل الأراضي الجنوبية على خلفية استمرار تعثُّر تنفيذ الجانب العسكري من اتفاق الرياض.

ولفت “مقراط” إلى حالة الانهيار الأمني في عدن وأبين، مؤكِّداً أنها النتائج الأولى للإجراءات الشكلية التي أدارتها اللجنة العسكرية السعودية خلال المهلة الزمنية لسحب القوات وفصلها.

الجدير ذكره، أن الوسط السياسي شهد تشكيكات بشأن قدرة اللجنة السعودية على إتمام ترتيبات الشق العسكري من الاتفاق، عقب تنفيذ إجراءات شكلية فيما يتعلق بسحب القوات وتسليم المواقع العسكرية في محوري الطرية والساحل وكذا في مدينة زنجبار بمحافظة أبين.

وكان من المُزمع أن تنتهي إجراءات الشق العسكري من اتفاق الرياض قبل الإعلان عن التشكيلة الحكومية الجديدة، وقد أشرفت لجنة الارتباط السعودية على فصل القوات في عدد من المواقع العسكرية، ولم تتمكن حتى اللحظة من إجراء بقية الترتيبات المُتعلقة بدخول قوات اللواء الأول حماية رئاسية إلى قصر معاشيق في عدن، وتسليم مقار القوات الأمنية والشرطة العسكرية بزنجبار للقوات الحكومية، وكذا إعادة قوات النخبة الشبوانية، كما ينتظر الشارع الجنوبي تعيين مدراء أمن لمحافظات عدن وأبين ولحج وشبوة والضالع.

شاهد أيضاً

ورد الآن: انفجارات ضخمة ومدوية تهز أرجاء العاصمة صنعاء في هذه الأثناء.. وهذا ما يحدث!

الميدان اليمني – خاص أفادت مصادر محلية بأن العاصمة صنعاء تشهد في هذه الأثناء انفجارات …