هو الأول من نوعه.. إعلان مرعب للبنك المركزي في عدن وغير مسبوق منذ قرار نقله من صنعاء

بالتزامن مع مواصلة العملة المحلية انهيارها بصورة غير مسبوقة في تاريخ اليمن كشف البنك المركزي بعدن، الاثنين، افلاسه رسميا.

حيث أقر البنك المركزي فتح مزادين لأدوات الدين العام المحلي طويلة الاجل وقصيرة الاجل لأول مرة منذ قرار نقله من صنعاء.

ويهدف البنك من خلال العروض، وفق مصادر إعلامية وخبراء، إلى الحصول على تمويلات بنحو 10 مليارات ريال مبدئيا من خلال بيع سندات الخزينة بعوائد تصل إلى نحو 20 %.وتكشف هذه الخطوة، وفق هؤلاء، بأن البنك يعاني من أزمة سيولة خانقة.

وكان البنك المركزي أعلن في وقت سابق بيع نحو 30 مليون دولار بأسعار تصل إلى نحو 1700 ريال للدولار  بغية سحب اكبر قدر من المبالغ المالية المحلية في السوق.. وتسببت خطوة المركزي بانهيار ما تبقى من قيمة للعملة حيث يباع الدولار في السوق بعدن بنحو 1800 ريال في تعاملات الساعات الأخيرة.

وكان لتلك الاجراءات عواقب فضيعة في تدهور العملة المحلية وارتفاع الاسعار، الذي دفع الكثير الى الدعوة للتظاهر يوم الاربعاء القادم في جميع المدن والمحافظات الواقعة تحت سلطة حكومة عدن، لايقاف ذلك العبث الحاصل والتدهور الكارثي.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

بالأسماء.. الجوبي يكشف عن 200 منطقة يمنية مهيئة لهطول الأمطار خلال ساعات عيد الأضحى القادمة

نشر الفلكي اليمني احمد الجوبي اسماء 200 منطقة يمنية، قال انها مهيئة لهطول الامطار خلال …