دراسة حديثة تكشف مفاجأة صادمة: الأطباء في اليمن يتعاملون مع هذه الجهة وهذا هو المقابل!!

الميدان اليمني – متابعات

كشفت دراسة محلية نفذها مركز الدراسات و الإعلام الطبي أن الكثير من الأطباء في اليمن، يتعاملون مع شركات ووكالات أدوية معينة، مقابل إستلامهم عمولات باهظة من تلك الشركات والوكالات نظير ترويجهم لمنتجاتها من الأدوية ورفع نسبة مبيعاتها.

وأوضحت الدراسة التي اعتمدت على استبيان ميداني تم توزيعه على عينة عشوائية مكونة من 100 عامل وعاملة في 100 صيدلية في أمانة العاصمة بأن 75% من الصيادلة أكدوا أن الأطباء يتعاملون مع شركات ووكالات أدوية معينة ويطلبون من المرضى شراء أدوية محددة حتى لو كانت كفاءتها أقل وسعرها أعلى.

وبحسب الاستبيان فأن 24% من الصيادلة يرون أن الأطباء يفضلون استخدام مرضاهم لأدوية مستوردة لعدم ثقتهم بالأدوية المحلية، بينما قال 33% من العينة أن الأطباء نادرا ما يوصون المرضى باستخدام أدوية محلية وأجاب 1% أن الأطباء دائما ما يفعلون ذلك وقال 60% أن الأطباء في صنعاء أحيانا ما يوصون المرضى باستخدام الأدوية المحلية.

وبحسب متخصصين تم اطلاعهم على بعض نتائج الاستبيان فإن هذا التصرف دفع المواطنين إلى فقدان الثقة بالمنتج المحلي وهذا ما اثبتته نتائج الاستبيان الذي تم تنفيذه في يوليو الماضي، حيث بلغ نسبة الصيادلة ممن قالوا بأن ثقة المواطنين وتقبلهم للأدوية المحلية ممتازة واحد في المئة في الوقت الذي أجاب 35% ان ثقتهم بالمنتج المحلي ضعيفة بينما يرى 51% من العينة أن ثقة المواطن اليمني بالأدوية المصنعة محليا مقبولة.

هذه جزء من نتائج الدراسة، التي تناولت مشاكل واحتياجات الصناعة المحلية ومدى ثقة الناس واقبالهم عليها وأسباب اختيار وتفضيل منتجاتها عن البعض، بالإضافة إلى الطرق والأساليب التي يمكن للصناعة المحلية أن تقوم بها من أجل تحسين مركزها في السوق و كسب ثقة العملاء والمرضى.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

هل تبحث عن اخبار اليمن العاجلة..؟ إليك أقوى شبكة اخبارية يمنية على واتساب وتليجرام وفيسبوك وكافة مواقع التواصل

تصدرت شبكة اخبار اليمن العاجلة المشهد الاعلامي، على المستوى المحلي والعربي، من خلال تميزها بالالتزام …