عاجل: انفجار الحرب بين قوات الحماية الرئاسية والحزام الأمني في الضالع ومقتل قيادات عسكرية

قوات من الحزام الأمني في الضالع. أرشيفية

الميدان اليمني – خاص

أفادت مصادر محلية، صباح اليوم الأربعاء، باندلاع اشتباكات عنيفة، بين قوات من الحماية الرئاسية وأخرى تابعة للحزام الأمني في محافظة الضالع جنوب اليمن.

وقالت المصادر في تصريح خاص لـ”الميدان اليمني”، أن أسباب الاشتباكات تعود إلى شجار اندلع بين جنود في الكتيبة السابعة في اللواء 33 وبين قوات الحماية الرئاسية على مبنى الأمن في مديرية قعطبة بالضالع.

وأوضحت المصادر إن أفراد الكتيبة السابعة انسحبوا من مبنى الأمن قبل يومين، وذلك بالتزامن مع سيطرت مليشيات الحوثي على تبه الاريل في الجميمة.

وأضافت أنه بعد انسحاب أفراد الكتيبة السابعة وصلت قوات الحماية الرئاسية على الفور وقامت بالتمركز في مبنى الأمن.

وأشارت المصادر إلى أن أفراد الكتيبة السابعة قاموا  اليوم بطرد الحماية الرئاسية من الموقع وعلى إثره اندلع شجار بين الطرفين وتطور إلى اشتباكات.

ولفتت إلى أن الحماية الرئاسية أصابت الملازم عماد عبدالله واخذته رهينة ثم انسحبت، مضيفا أنه وفي طريقها اعترضت نقطة تابعة للحزام الأمني قوات الحماية الرئاسية واندلعت اشتباكات وقتل في الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين القيادي خليل علي بشير.

وأكدت مصادر “الميدان اليمني” أن الاشتباكات لا زالت مستمرة في مفرق خوبر على بعد 7كم من مدينة الضالع.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

هل تبحث عن اخبار اليمن العاجلة..؟ إليك أقوى شبكة اخبارية يمنية على واتساب وتليجرام وفيسبوك وكافة مواقع التواصل

تصدرت شبكة اخبار اليمن العاجلة المشهد الاعلامي، على المستوى المحلي والعربي، من خلال تميزها بالالتزام …