بطاريات الطاقة النووية وبطاريات الليثيوم
بطاريات الطاقة النووية وبطاريات الليثيوم

حقيقة البطاريات النووية وهل ستغني عن بطاريات الليثيوم في المستقبل

حقيقة البطاريات النووية وهل ستغني عن بطاريات الليثيوم في المستقبل
كتب الدكتور ذمرين مروان  رئيس معمل تويو المنيوم لاشباه الموصلات جامعة اوساكا / مسؤول العلاقات الدولية في جمعية الطاقة الشمسية
مقالاً في صفحته على الفيسبوك رصده محرر الميدان اليمني  عن حقيقة موضوع البطاريات النووية:

المفهوم الاساسي لهذا النوع من البطاريات ليس كما البطاريات او المفاعلات النوويه الصغيره في الاقمار الصناعية التي تستخدم فارق الحراره في انتاج الكهرباء وانما تستخدم نفس الطريقة التي تنتج بها الخلية الشمسيه الكهرباء كشبه موصل عند تعرضها للفوتونات بفارق بسيط انها تستخدم جسيمات بيتا المنحله من المادة المشعه وتحرر الالكترونات في شبة الموصل لتنتج
طاقة بسيطه وصغيره حوالي ١٠٠ ميكرو واط للبطارية (يعني ١٠ الف بطارية منهم تجيب واحد واط) ولكنها طويلة الامد واستخدمت منذ السبعينات في اجهزة تنظيم نبضات القلب وانتجتها شركات قبل الصين بفترة طويله وتوقف انتاجها لعدة اسباب اهمها توفر بطاريات الليثيوم.
في الحقيقة وكثافة طاقة، لا يمكن مقارنتها اساساً مع بطاريات الليثيوم لان كثافة الطاقة متدنيه جداً لهذه البطاريات. المواد المشعه المستخدمة في هذا النوع من البطاريات ليست متوفره في الطبيعه بشكل كبير على مستوى الكيلوجرامات ومن الصعب تعدينها من الطبيعه ولكن تنتج هذه المواد من مفاعلات الماء الخفيف والثقيل واكبر استخداماتها ايضا داخل المفاعلات او الرؤوس الحربيه. مثلاً، اضافة ٢ جرام بس للبلوتونيوم في القنابل النووية يحسن اداء الرأس الحربي النووي بكمية اقل من البلوتونيوم لنفس القوه.
كل الاسلحة النووية تستخدمها ولذلك الجرام بحوالي ٢٠ الف دولار او اكثر.
البطاريات النووية
البطاريات النووية
شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

خبراء يفاجئون الجميع ويكشفون معلومات دقيقة عن حقيقة تلوث البحر الأحمر بحمولة “روبيمار” الغارقة

قال الجيش الأمريكي، الأحد، إن حمولة السفينة البريطانية “روبيمار” والتي غرقت بشكل كامل هذا الأسبوع …