“سباق النواظير” بين طارق صالح والزبيدي تثير تفاعلا من نوع آخر في اليمن.. شاهد

اثارت مشاهد للعميد طارق صالح وعيدروس الزبيدي وهما يمسكان بالنواظير لمشاهدة البحر، في مشاهد منفصلة لكل منهما سخرية واسعة بين اليمنيين.

وظهر كل من طارق والزبيدي وهم يراقبون البحر الاحمر معلنين عن استعدادهما لحماية الملاحة البحرية حد وصفهما، عقب اعلان قوات صنعاء منع السفن المتجة الى اسرائيل من الابحار في البحر الاحمر.

واعتبرهما عدد من الناشطين مجرد عملاء وخونة يدافعون عن اسرائيل ويتبعون دولة الامارات الموالية لاسرائيل.

وكتب رئيس منتدى السلام لوقف الحرب في اليمن، عادل الحسني، منشور على حسابه في تويتر رصده “الميدان اليمني” وقال فيه:

سباق بين طارق وعيدروس
صرف لهم الكفيل نواظير بحرية لحماية السفن الصهــ ـاينة!
هزُلت، تتخيلون أنَّ البارجات الأمريكية والفرنسية وغيرها بانتظار نواظيركم ؟
كل ما في الأمر أنَّكم تُستخدمون كجسر لشرعنة من تعملون له
يجعلكم كفيلكم أضحوكة أمام شعبكم والعالم، وأنتم لا تملكون فرقاطة واحدة !
فكيف ستحمون السفن؟

تصاعد الخلاف بين طارق والزبيدي:

وتصاعدت وتيرة الخلافات بين الفصائل الموالية للامارات جنوب وغرب اليمن، الثلاثاء، مع طرد قوات طارق من اهم معاقلها في باب المندب ضمن سباق محموم لحماية إسرائيل.

ووصل عيدروس الزبيدي ، رئيس الانتقالي وقائد الامارات في عدن، على راس قوة كبيرة  إلى جزيرة ميون  وباب المندب التي تتولى قوات طارق التمركز فيها، واصطحب الزبيدي  معه وزير الدفاع الأسبق في حكومة هادي محمود الصبيحي ووزير معين المحسوب عليه حاليا.

وافاد الزبيدي بتغريدة على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي بانه أشاد بالقوات الجنوبية التي تتمركز هناك  مشيرا على أن مهام حماية باب المندب مسؤولية جنوبية منذ القدم.

وتتزامن زيارة الزبيدي مع حديث فضل الجعدي امين عام الانتقالي عن جاهزيتهم لتأمين باب المندب.كما تأتي بالتزامن مع مفاوضات يخوضها طارق صالح مع مسؤولين أمريكيين في البحرين.

ووصل طارق صالح قبل يومين  إلى البحرين بمعية قائد خفر السواحل في قواته.

ويشهد المجلس الرئاسي، السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن، خلافات كبيرة بسبب تمثيل اليمن في التحالف الأمريكي لحماية إسرائيل، وكشف الصحفي في الانتقالي هاني مسهور عن تهديد الانتقالي بطرد الرافضين لتمثيل الانتقالي باعتباره الشريك الأقوى للتحالف من عدن.

اعلان التحالف الامريكي لحماية اسرائيل في البحر الاحمر:

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن تشكيل تحالف من تسع دول لتنفيذ عمليات في البحر الأحمر لحماية السفن المتجهة إلى إسرائيل، بينما أكدت صنعاء في وقت سابق اليوم رفضها كل أشكال الترغيب والترهيب على لسان متحدثيها.

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي عن عملية متعددة الجنسيات لحماية التجارة في البحر الأحمر في أعقاب هجمات قوات صنعاء.

وكشف وزير الدفاع الأمريكي عن تشكيل قوة متعددة الجنسيات لحماية التجارة في البحر الأحمر في أعقاب هجمات قوات صنعاء، مبينا أن الدول المشاركة في القوة ستنفذ دوريات مشتركة في جنوب البحر الأحمر وخليج عدن.

واضاف أوستن أن الدول المشاركة في القوة تشمل بريطانيا والبحرين وكندا وفرنسا وإيطاليا وهولندا والنرويج وسيشيل وإسبانيا

وتابع وزير الدفاع الأمريكي ان القوة الجديدة تهدف إلى ضمان حرية الملاحة وتعزيز الأمن الإقليمي، معتبرا أن تصعيد قوات صنعاء من اليمن يهدد التدفق الحر للتجارة وينتهك القانون الدولي، حسب تعبيره.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

خطوة جريئة.. دولة تقرر عقاب إسرائيل بعد مجزرة شارع الرشيد بغزة.. وهذا ما قاله رئيسها بشجاعة ودون تردد.. تفاصيل

أعلنت أول دولة عن قرارها معاقبة إسرائيل على مجزرة شارع الرشيد بغزة. وقررت كولومبيا تعليق …