لماذا سمي شهر صفر بهذا الاسم وما سر التشاؤم به؟ “الزعاق” يجيب بالتفصيل

قدم الفلكي السعودي الزعاق تفسيرا كاملا عن سبب تسمية العرب للشهر الثاني من السنة بشهر صفر، ولماذا يعتبر مقترنا بالتشاؤم؟

وقال خبير الأرصاد الجوية الدكتور خالد الزعاق، إن الشهر الثاني من شهور السنة الهجرية “صفر”، سمي بهذا الاسم لأن الديار كانت “تصفر” أي تخلو من قاطنيها بحثًا عن المعيشة.

وأضاف الزعاق: منه أُخِذَ المثل العربي “صفر اليدين- أي فراغهما” والعامة يقولون “صفر على الشمال” أي بلا أي قيمة.

ولفت، في فيديو على حسابه بـ”إكس”، إلى أن العرب القدماء كانوا يسمون شهر صفر بشهر “ناجر”؛ لأن الإبل كانت تنجرّ فيه وتشرب ماء كثيرًا من شدة العطش؛ لأنه كان يقع في جمرة القيظ وهو من الشهور التشاؤمية.

وتابع: شهر صفر لهذه السنة النصف الأول منه امتداد لموسم “القويظة” آخر القيظ، ويشهد حرارة بالنهار ورطوبة عالية ليلًا، والنصف الثاني له يبرد آخر الليل وتنكسر حدة شعاع الشمس.”

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

عرس يمني في “أمريكا” يثير استغراب نشاطين على وسائل التواصل الاجتماعي.. فيديو

أظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، عرس لأحد المغتربين اليمنيين في أمريكا، ظهرت …