معمر القذافي يستند على أكتاف حسني مبارك وعلي عبدالله صالح خلال جلسة تصويرية في سرت

مفاجأة مدوية وتفاصيل جديدة تكشف لأول مرة… ماذا فعل علي عبد الله صالح ومعمر القذافي للدفاع عن صدام حسين وإنقاذه من الإعدام

تزامنا مع الذكرى الخامسة عشرة لإعدامه، كشفت المحامية بشرى خليل، تفاصيل جديدة لأول مرة عن كواليس محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، كاشفة عن زعيمين عربيين قاما بتمويل لجنة المحامين التي دافعت عن “صدام” أثناء محاكمته.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن المحامية قولها إن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، والرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، مولا لجنة محامين -مقرها العاصمة الأردنية عمان- دافعت عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وأضافت خليل، أن “القذافي تبرع بتكاليف هيئة المحامين، إلى رغد صدام حسين، التي كانت تعمل في مكتب اللجنة في عمان”، مشيرة إلى أن الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح تبرع أيضا بمبلغ من المال.

وتابعت: “قامت السيدة رغد بتوفير تذاكر السفر من عمان إلى بغداد، وكذلك سافر باقي المحامين من بلادهم على نفقتها، وتم تسديد تكلفة الفنادق من ميزانية اللجنة”.

يشار إلى أن رغد صدام حسين، انتقلت إلى الأردن بعد بدء الحملة العسكرية الأمريكية على العراق. ومن هناك قامت بتنسيق عمل لجنة المحامين التي دافعت عن والدها في المحاكمة.

إقرأ أيضاً  غريفيث يرفض ادانة الحوثيين بتفجيرات مطار عدن ويكشف عن زيارة لجنة خبراء اممية

ويصادف الخميس الذكرى 15 لإعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، حيث نفذ الحكم فجر يوم 30 كانون أول/ ديسمبر من العام 2006، لتنتهي بذلك مرحلة من تاريخ البلد الذي حكمه صدام لنحو ربع قرن، قبل أن تتم الإطاحة به إثر غزو العراق الذي قادته القوات الأمريكية عام 2003.

وأطلت ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في ذكرى إعدامه الخامسة عشرة، في خطاب جديد، الأربعاء.

وقالت إن محبة والدها زادت بعد إعدامه أكثر من الفترة التي كان فيها رئيسا للعراق.

وتابعت: “نطوي عاما آخر ونحن نحيي ذكرى استشهاد والدي الشهيد صدام حسين، هذا الرجل الشامخ القامة الذي لا يحتاج إلى شهادة أحد، فبطولته ومقاومته للعدو واستشهاده مع أولاد العراقيين وأولاده خير دليل على ذلك، وأبى مغادرة العراق ليستشهد مع ولديه وحفيده ولقد رفع الله شأنه على الأرض كما في السماء وازدادت محبته في قلوب الناس وصار ذكره يتكرر أكثر مما كان حيا”.

وتابعت: “من كل ذلك نستمد الشجاعة والإصرار حتى وإن تخلل طريقنا صعوبات أو عراقيل”، وأضافت: “قد لا يؤمن البعض بنا وقد يقف البعض الآخر في طريقنا وذلك قد يؤخرنا لكن لن يمنعنا من إكمال هذه المسيرة بإذن الله”.

إقرأ أيضاً  "ابن سلمان" يوجه صواريخ الباتريوت باتجاه الديوان الملكي ووصول قوات أمريكية ضخمة.. ماذا يحدث داخل المملكة؟

وطالبت رغد صدام جميع العراقيين بالابتعاد عن الطائفية ونبذها، قائلة إن من الضروري “استيعاب المرحلة بكل أبعادها، ودراسة متغيرات الساحة العربية وغير العربية”.

تابعنا عبر جوجل نيوز لتصلك آخر الأخبار
شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

ماهي الرسالة التي وجهها العليمي في ذكرى عيد الوحدة اليمينة.. وكيف علق عليها صحفي جنوبي ووصفها بانها حادة كالموس ؟

الميدان اليمني – متابعات – تسائل كاتب وصحفي في المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم ” إماراتيا …