عيدروس الزبيدي وطارق صالح

طارق صالح يتلقى أول طعنة غادرة.. السعودية تنقلب على الانتقالي بشكل مفاجئ وتضع الزبيدي تحت الإقامة الجبرية وتمنعه من السفر خارج المملكة

الميدان اليمني – خاص

كشف مصدر دبلوماسي يمني في العاصمة السعودية الرياض عن ارتفاع حدة الخلاف بين الفصائل المولية للإمارات جنوب وغرب اليمن، لأول مرة منذ اندلاع الحرب، مشيراً إلى أن تلك الفصائل بدأت سباق جديد للسيطرة على أهم المناطق الاستراتيجية مما قد يفجر صراع بينها وينسف مساعي لتوحيدها.

جاء ذلك بالتزامن مع مساعي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، جناح الإمارات في عدن، انتزاع دعم دولي لتسليم قواته حماية باب المندب، طرق جناح المؤتمر العام من أوسع أبوابه بغية حسم الملف الذي تتنزع أطراف إقليمية ودولية عليه.

الزبيدي الذي وصل قبل أيام إلى السعودية بناء على استدعاء من الرياض بهدف الضغط عليه لتسليم القيادة لطارق صالح، عقد لقاء مع سفير مملكة النرويج ثوماس ليد بول ومساعديه، وكرس لمناقشة دعم نرويجي لقوات المجلس لتأمين أهم خطوط الملاحة البحرية حول العالم.

وبالتزامن مع لقاء الزبيدي والسفير النرويجي، عقد صغير بن عزيز، الذي يسوق حاليا كوزير للدفاع في حكومة المناصفة بين الانتقالي والرئيس هادي، لقاء مع قائد البحرية الأمريكية براد كوبر على هامش منتدى المنامة الاستراتيجي.

إقرأ أيضاً  أميرة في البلاط الملكي تطلق اسم " هيا " على حفيدتها الجديدة .. وهذا هو السبب ..!!

اللقاء ناقش بحسب وسائل إعلام طارق صالح تأمين أهم مناطق الملاحة البحرية في البحر الأحمر وباب المندب وخليج عدن.

التحركات الموازية بين الطرفين قد يشعل فتيل سباق جديد يقود تحالفاتهما التي تسعى السعودية والإمارات لإبرامها إلى منعطف مجهول في ظل تناقض اجندتهما حيث يطالب الانتقالي باستعادة دولة في الجنوب في حين يزعم جناح الإمارات في المؤتمر بضرورة إجراء استفتاء في اليمن على الوحدة وهو ما يقلص فرصة الانتقالي في تحقيق أهدافه.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة في العاصمة السعودية الرياض بأن المملكة وصلت إلى قناعة تامة بعدم جدوى دور المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا برئاسة عيدروس الزبيدي وأن المرحلة تتطلب واجهة سياسية وعسكرية تحظى بشعبية على عكس ما وصل إليه الانتقالي برئاسة الزبيدي من تراجع لشعبيته لا سيما في أوساط المحافظات الجنوبية.

وأكدت المصادر إلى أن الرياض فرضت الإقامة الجبرية على الزبيدي داخل المملكة ومنعته من السفر خارج أراضيها في تطور سياسي خطير اعتبره مراقبون للشأن اليمني باللافت والتراجع الكبير في السياسة التي انتهجتها الإمارات في اليمن.

إقرأ أيضاً  معلم يستعين بالشيطان في مدرسة بالسعودية

>> يمكنك متابعة المزيد من أخبار اليمن اليوم عبر موقع الميدان اليمني.

تابعنا عبر جوجل نيوز لتصلك آخر الأخبار
شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

شاهد ‏‏بالفيديو أدوات الإمارات تدوس علم اليمن الكبير.. فيديو

شاهد ‏‏بالفيديو أدوات الإمارات تدوس علم اليمن الكبير.. فيديو ظهرت قوات الانتقالي والعمالقة المدعومة اماراتيا …