الرئيس هادي يوجه الحكومة بإجراءات عاجلة بعد سيول جارفة اجتاحت عدن

الرئيس عبد ربه منصور هادي

الميدان اليمني – متابعات

وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، الحكومة اليمنية، بتخصيص موازنة طارئة لمواجهة تداعيات سيول اجتاحت العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، وعدد من المحافظات المجاورة، جراء منخفض جوي.

ووجه الرئيس هادي خلال اتصال أجراه بمحافظ عدن أحمد سالمين ربيع، بإيواء النازحين ومعالجة الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للمدينة وتصدع المنازل وانقطاع خدمات الكهرباء وغيرها.

وشدد الرئيس هادي على معاقبة ومحاسبة كل مسؤول تهاون أو قصر في أداء مهامه ووظائفه بصورة عامة.

وتسببت أمطار غزيرة هطلت، الساعات الماضية، على محافظات عدن ولحج وأبين وشبوة وحضرموت جنوب اليمن، في وفاة ثلاثة أشخاص على الأقل وفقدان آخرين.

وأوضحت مصدر محلي، أن سيولا جارفة اجتاحت مديريات عدن، أدت إلى وفاة شخص متأثرا بماس كهربائي في مديرية الشيخ عثمان، في حين توفي آخر جراء سقوط شجرة نتيجة الأمطار الغزيرة، التي ألحقت أيضا أضرارا كبيرة بالمنازل القديمة، وتسببت توقف ثلاث محطات لتوليد الكهرباء في مديريتي التواهي وخورمكسر.

ودفعت الأمطار الغزيرة والسيول، سكان منازل عشوائية في أحياء بمديريتي خورمكسر وصيرة، إلى النزوح منها خوفاً من انهيارها خاصة بعد سقوط أجزاء من إحداها.

وتسببت السيول في محافظة أبين، في غرق فتاة عمرها 12 عاما في مديرية أحور شرق أبين، في حين نجت أخرى لا تزال تتلقى العلاج.

كما ألحقت سيول الأمطار في أبين أضرارا في أراض زراعية وقطعت الخط الساحلي الرابط بين محافظتي حضرموت وعدن.

وأُبلغ في محافظة شبوة شرق اليمن، بفقدان شخص يبلغ من العمر 30 عاما بعد سقوطه في حفرة غمرتها السيول بمدينة جول الريدة في وادي ميفعة.

وغمرت السيول مناطق في مديرية المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرق اليمن، وأنحاء في مديرية الشحر وأدت إلى فقدان شخص، وجرف أكثر من 20 سيارة.

وخلفت الأمطار الغزيرة أضرارا في الأراضي الزراعية والطرق بمحافظة لحج جنوب اليمن، وخاصة في مديريتي تُبن والملاح.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

قوات صنعاء تنفذ هجوم معاكس وتسيطر على منطقة هامة في مأرب بعملية خاطفة رداً على اغتيال أحد منتسبيها

اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر امس الإثنين، بين قوات حكومة صنعاء وقوات العمالقة الجنوبية ودفاع شبوة …