باحثون يكشفون عن “وقود السرطان”.. وهكذا يمكن تجويع خلاياه حتى الموت بخطوة واحدة

الميدان اليمني – وكالات

أوضح باحثون أنه يمكن الوقاية من مضاعفات السرطان والسكري المميتة، وأكد الباحثون، بحسب موقع العربية نت نقلاً عن موقع ” Daily Health Post” ، إن هناك ارتباطا بالفعل بين السكر والسرطان.

سكر خفي وسرطان كامن

منذ عشرينيات القرن الماضي كان البروفيسور الألماني أوتو فارتبورغ، وهو عالِم فيسيولوجي وكبير علماء الكيمياء الحيوية، وطبيب معالج، وحائز على جائزة نوبل، مقتنعاً بأنه يمكنك تجويع السرطان لطرده من الجسم.

وعلى الرغم من أن الأمر ربما لا يكون دائماً بهذه السهولة، إلا أنه قد يغير الوضع بشكل كبير.

وقود السرطان

ارتكزت نظرية بروفيسور فارتبورغ على أن الخلايا الخبيثة تنتج عن الخلايا التي ولدت الطاقة عن طريق أدينوسين ثلاثي الفوسفات ATP، بسبب انهيار غير مؤكسد للجلوكوز (السكر) في الجسم.

وتوصل إلى أنه إذا تم الامتناع عن تناول السكر، فلن يُصاب الجسم بالسرطان. فالعلاقة بين السكر والسرطان ليست بجديدة.

يمكن لمعظم الناس بسهولة الابتعاد عن تناول المسببات الرئيسية للإصابة بالسكري والسرطان من المنتجات المصنوعة من السكر المكرر مثل الكعك والبسكويت إلخ.

التوقف عن شراء الأطعمة المعلبة أو المغلفة

إن أسهل طريقة للتخلص من السكريات المكررة غير المرغوب فيها هي التوقف عن شراء الأطعمة المعلبة أو المغلفة، وعلى الأقل مؤقتاً، التوقف عن تناول الطعام في المطاعم، وذلك لأن العديد من سلاسل المطاعم يكون مصدر موادها الغذائية من الشركات الكبرى التي تقوم بـ”تتبيل” طعامها بالكثير من السكر والملح لجعله أكثر قبولاً، بعد تجميده وشحنه عبر البلاد في شاحنات.

مكونات السلطة والمقبلات

حتى مكونات السلطة والمقبلات يمكن تحليتها بالسكر. إذا كنت أنت، أو أي شخص تعرفه مصاباً بالسرطان، فمن أفضل الأشياء التي يمكن أن تقوم بها هي أن تحرم مرض السرطان من طعامه المفضل وهو “السكر”، وبذلك ستقوم بتجويع خلايا السرطان حتى الموت.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

الفلكي عياش يبشر الجميع ويكشف عن دخول أول معالم نجوم الخريف المتميز بالأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية

الفلكي عياش يبشر الجميع ويكشف عن دخول أول معالم نجوم الخريف المتميز بالأمطار الغزيرة والعواصف …