جريمة صادمة في نهار رمضان.. مصري يطعن أمه حتى الموت (فيديو)

الميدان اليمني – متابعات

وقعت جريمة قتل صادمة لسيدة مصرية على يد نجلها بمنطقة الكوم الأخضر في الهرم، وتبين من التحريات أن المتهم طعن أمه عدة طعنات نافذة في الشارع بنهار رمضان، بسبب خلافات أسرية بينهما.

وأوضحت التحريات والتحقيقات وفقا للصحف المصرية، مقتل سيدة على يد نجلها في الهرم، وسيطر عدد من شهود العيان على المتهم وسلموه للشرطة.

وقال أحدهم، في تصريحات لصحيفة “الوطن” إنه استمع لصوت استغاثة امرأة وصراخ، وفي البداية لم يهتم بالأمر، متوقعا أنه خلاف بين زوجين، إلا أنه مع استمرار الاستغاثة ذهب ليجد المتهم يمسك بسكين ويطعن المرأة برقبتها، وأكد شاهد العيان أن المتهم كان يطعن بنية القتل لا بنية التهديد.

فيما قال شاهد عيان آخر، أمسك بالمتهم بعد جريمته ومنعه من الهرب، إنه رأى المتهم بعد أن طعن السيدة وهو يلوح بالسكين ويهدد من يقترب منه فهاجمه باستخدام عصا حتى ترك السكين وأمسكه حتى أبلغ الشرطة والإسعاف، وأكد أنه رأى السيدة قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة وحاول مساعدتها حتى مجيء سيارة الإسعاف إلا أنها توفت.

إقرأ أيضاً  “مصرية” تلجأ لطريقة “ماكرة” للانفراد بعشيقها و”مفاجأة” كانت في انتظارهما !

وأضاف شاهد ثالث، ممن تواجدوا لحظة وقوع الجريمة، أنه رأى سيدة كبيرة في السن، تسير بالشارع والمتهم كان يسير بجانبها، مضيفا أنه ربما يكون وقع شجارا بين المتهم والسيدة أدى إلى تسديد عدد من الطعنات للسيدة، كانت بدايتها طعنة برقبتها بحسب وصف شاهد العيان، الذي أكد أنه بعد سقوطها على الأرض انهال المتهم عليها بتسديد عدد من الطعنات في بطنها وظهرها وجسمها.

وتابع أنه حاول وعدد ممن تواجدوا بالشارع الإمساك بالمتهم الذي حاول مهاجمتهم بالسكين الذي كان يحمله، إلا أنهم استطاعوا في النهاية الإمساك به وتسليمه للشرطة.

وسدد المتهم، ويدعى “محمد عبدالعزيز”، ويبلغ من العمر 44 عاما، بواسطة سلاح أبيض (سكين)، عدة طعنات لوالدته في الرقبة والصدر، وأدت الطعنات إلى مقتل الأم وتدعى “هانم محمد بسيوني”، وتبلغ من العمر 68 عاما.

ووقعت الجريمة في شارع الفادي بالكوم الأخضر بمنطقة الهرم، محافظة الجيزة، وقررت النيابة العامة تشريح الجثة بعد مناظرتها لبيان أسباب الوفاة، وأمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق معه بتهمة القتل العمد.

https://youtu.be/2Ohz-ystN2c

شاهد أيضاً

بعد مرور أكثر من 2000 عام.. العثور على مرقد أهل الكهف وما وجدوه في الداخل لا يستوعبه العقل.. والمفاجئة بشأن الكلب الذي كان معهم

رغم تعدد الروايات اليمنية والأخبار عن وجود أهل الكهف في قرية المعقاب بجبل صبر محافظة …

%d مدونون معجبون بهذه: