الرئيسية / الميدان الدولي / أردوغان يحرق دم السيسي ويعلن: سنتخذ خطوة جديدة في ليبيا وسيبحر جنودنا في المتوسط مثل بربروس.. هل من مبارز

أردوغان يحرق دم السيسي ويعلن: سنتخذ خطوة جديدة في ليبيا وسيبحر جنودنا في المتوسط مثل بربروس.. هل من مبارز

أردوغان يحرق دم السيسي

الميدان اليمني – متابعات

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في اتصال هاتفي أجراه مع الجنود العاملين في أحد مراكز الحدود، أن تركيا بصدد اتخاذ خطوة جديدة في ليبيا وشرق المتوسط.

وجاء اتصال أردوغان مع الجنود لتهنئتهم بحلول العام الجديد، الثلاثاء، وقال: “ها هو قد انتهى العام 2019، ونستقبل العام
2020، وخلال العام المنقضي ناضل جنودنا، وعناصر الشرطة بشكل بطولي في البر والجو والبحر”.

أردوغان يحرق دم السيسي

وأعطى أردوغان مثالا على دور الجنود الأتراك قائلا “وخير مثال على ذلك عملية نبع السلام التي استطاعوا من خلالها، كما
هو معلوم للجميع، تضييق الخناق على (الإرهابيين) هناك في سوريا”.

وعن الدور الجديد للقوات التركية قال أردوغان “ها نحن بصدد اتخاذ خطوات جديدة ومختلفة في كل من ليبيا وشرق البحر المتوسط”.

وأعرب أردوغان عن أمله في في أن “يحقق جنودنا في شرق المتوسط ملاحم بطولية كتلك التي حققها (أمير البحارة
العثمانيين) خير الدين بربروس (1478-1546)، وهم بالفعل سيواصلون كتابة تلك الملاحم”، بحسب وكالة “الأناضول” التركية.

إقرأ أيضاً   انسحاب أربع سرايا عسكرية تابعة للانتقالي من جبهات القتال في أبين

واختتم أردوغان كلمته بالقول “وبمناسبة العام الجديد أهنئكم جميعًا باسمي وباسم شعبي، متمنيًا ان يكون العام 2020 فاتحة خير على أمتنا”.

وتحدث أردوغان مع الجنود عبر مكبرات الصوت بالهاتف، ووجه حديثه بداية إلى وزير الداخلية سليمان صويلو، الذي قدم له
معلومات حول دور القوات ومهامها.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد وقع مذكرتي تفاهم مع “حكومة الوفاق” الليبية في 27 نوفمبر/تشرين الثاني،
تتعلق الأولى بالتعاون العسكري والأمني أما الثانية تتعلق بتحديد مناطق الصلاحية البحرية.

أردوغان يحرق دم السيسي

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، أنه من المتوقع أن ترسل بلاده قوات
عسكرية إلى ليبيا تلبية لدعوة من قبل حكومة الوفاق، وبعد أن تتم الموافقة على هذا الأمر من قبل برلمان تركيا، الذي يصوت حول مذكرة التفويض اليوم الخميس.

ومنذ 4 أبريل/نيسان الماضي، تشهد ليبيا تصعيدا عسكريا بعد إعلان قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر”، المدعومة من مصر
والإمارات هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر حكومة “الوفاق الوطني”.

إقرأ أيضاً  ورد الآن: إنزال عسكري لقوات أجنبية في اليمن ويوم واحد متبقي للمليشيات ومصيرها إلى زوال

للمزيد من الأخبار إضغط (هــنــــــا)

لمتابعة صفحتنا على تويتر إضغط (هـــنــــــــا)

شاهد أيضاً

بعد وفاة امرأة ..النمسا توقف استخدام لقاح” أسترازينيكا” ومتحدث الشركة يعلق

الميدان اليمني – متابعات – : أعلنت السلطات النمساوية، الأحد، وقف استخدام لقاح كورونا الذي …