كتائب “أبو العباس” تنسحب من مدينة تعز وتنتقل إلى هذا المكان

#الميدان_اليمني – متابعة خاصة

بدأت ميليشيات أبو العباس المدعومة من أبو ظبي، في وقت متأخر من مساء الجمعة، الانسحاب من مدينة تعز وسط اليمن تنفيذاً لاتفاق لجنة التهدئة في المحافظة.

وقال سكان محليون أن أكثر من 30 طقم يتبع الميليشيات غادر مدينة تعز القديمة بعد معارك عنيفة مع قوات الأمن خلفت عشرات القتلى والجرحى.

وأكد السكان أن تلك الميليشيات غادرت برفقة لجنة التهدئة وتحت حماية اللواء الخامس حرس رئاسي والقوات الخاصة، متجهةً إلى جبهة الكدحة غرب تعز، مسرح عملياتها ضد الحوثيين.

وفي وقت سابق الجمعة، توصلت لجنة تهدئة رسمية في محافظة تعز، إلى اتفاق مع الميليشيات ذاتها على وقف إطلاق النار وتسليم العناصر المطلوبة للدولة.

وقال الإعلام الأمني التابع لشرطة “تعز” إن الاتفاق أقر بتسليم المطلوبين أمنيا، وخروج المسلحين وأفراد الكتيبة الخامسة للواء 35 مدرع إلى مسرح عملياتها في منطقة الكدحة، رفقة أطقم من اللواء الخامس حرس رئاسي والقوات الخاصة.

كما أقر الاتفاق قيام إدارة عام شرطة تعز بترتيب الأوضاع الأمنية في المدينة القديمة، وتفعيل دور أقسام الشرطة أسوة ببقية المناطق في المحافظة.

وخلال الأيام الماضية نفذت ميليشيات أبو العباس حملة اعتداءات غير مسبوقة على أقسام الشرطة والأطقم الأمنية، واستهدف مسلحيها الأحياء السكنية والمواطنين.

وتدور في مدينة تعز بين الحين والآخر، منذ أكثر من عام، مواجهات مماثلة بين تشكيلات عسكرية وكتائب أبو العباس السلفية، على خلفية صراع نفوذ وسيطرة.

ومنذُ إنشاء المجاميع المسلحة ذاتها في مدينة تعز، لم تلتزم بأي اتفاقات سابقة وسبق أن وقعت عدد من الاتفاقات إلا أنها تباشر بنقضها والعودة لممارسة الفوضى والتمرد على مؤسسات الدولة.

وتضم المجاميع التابعة لـ «أبو العباس» مطلوبين أمنياً ومتهمين بالتورط في أعمال اغتيالات، راح ضحيتها قرابة 300 من ضباط وجنود في الجيش والأمن ونشطاء في مدينة تعز.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

قوات صنعاء تنفذ هجوم معاكس وتسيطر على منطقة هامة في مأرب بعملية خاطفة رداً على اغتيال أحد منتسبيها

اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر امس الإثنين، بين قوات حكومة صنعاء وقوات العمالقة الجنوبية ودفاع شبوة …