رسميا.. الجمعية الفلكية ودار الافتاء تعلنان موعد أول أيام شهر رجب 1445

بالتزامن مع ترقب كثير من المسلمين حول العالم لدخول شهر رجب، أعلنت الجمعية الفلكية اليمنية، اليوم الأربعاء، موعد أول أيام شهر رجب للعام 1445 هجرية.

وأكدت الجمعية في بيان لها، أن يوم السبت الموافق 13 يناير 2024، هو أول أيام شهر رجب فلكياً.

“الميدان اليمني” ينشر فيما يلي نص البيان:

بيان الجمعية الفلكية اليمنية بداية شهر رجب 1445 هجرية

تعلن فلكيا عن بداية شهر رجب 1445 هجرية

يحدث الاقتران المركزي للشمس والقمر حوالي الساعة 2:58 عصراً من يوم الخميس الموافق 11 يناير 2024م، وفي ذات اليوم بالنسبة لمطلع اليمن التاريخي (مدينة الحديدة) يغرب كلا من القمر والشمس في وقت واحد ومنه استحالة مكوث الهلال بعد غروب الشمس.وعليه تعلن الجمعية الفلكية اليمنية فلكيا بان الجمعة متمم لشهر جمادى الآخرة والسبت الموافق 13 يناير 2024 هو بداية شهر رجب للعام 1445 هجري.

صادر عن الجمعية الفلكية اليمنية
بتاريخ – الاربعاء 28 جمادى الآخرة 1445 هجرية الموافق 10 يناير 2024م.
المهندس/ محمود ابراهيم الصغيري – رئيس الجمعية
القاضي / يحيى بن يحيى العنسي – الامين العام للجمعية
الباحث الفلكي/ عدنان الشوافي – مدير العلاقات بالجمعية

مصر: اعلان دار الإفتاء المصري لاول ايام شهر رجب لعام 1445 هجريا

استطلعَت دارُ الإفتاءِ المصريةُ هلالَ شهرِ رجب لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وخمسة وأربعين هجريًّا بعد غروب شمس يوم الخميس التاسع والعشرين من شهر جمادى الآخر لعام ألفٍ وأربعمائةٍ وخمسة وأربعين هجريًّا، الموافق الحادى عشر من شهر يناير لعام ألفين وأربعة وعشرين ميلاديًّا بواسطة اللِّجان الشرعيةِ والعلميةِ المنتشرةِ في أنحاء الجمهورية.     

وقد تحقَّقَ لديها شرعًا من نتائج هذه الرؤية البصرية الشرعية الصحيحة عدم ثبوتُ رؤية هلالِ شهر رجب لعامِ ألفٍ وأربعمائةٍ وخمسة وأربعين هجريًّا. وعلى ذلك أعلنت دارُ الإفتاءِ المصريةُ أن يومَ السبت الموافق الثالث عشر من شهر يناير لعام 2024م ميلاديًّا هو أول أيام شهر رجب لعام 1445 هجريًّا.

ما مدى صحة تسمية النبي صلى الله عليه وسلم شهر رجب بالأصب؟

لأن الله يصب فيه الرزق والخيرالكثير

الجواب..الحمد لله.

نسب بعض أهل العلم إلى النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم تسمية شهر رجب بالأصب، وفسروامعناه بأنه يصب فيه الخيرويكثر.

قال الماوردي رحمه الله تعالى: ” ومن ذلك شهر رجب، روي عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم أَنَّهُ سُئِلَ: أَيُّ الصَّوْمِ أَفْضَلُ بَعْدَ شَهْرِ رَمَضَانَ؟ فَقَالَ: شَهْرُ اللَّهِ الْأَصَمُّ. وَرُوِيَ: ‌الْأَصَبّ.

قال أبو عبيد: يعني رجبا؛ لأنّ اللّه تعالى يصبّ فيه الرّحمة صبّا.

وسمّي أصمّ؛ لأنّ اللّه تعالى حرّم فيه القتال، فلا يسمح فيه سفك دم، ولا حركة سلاح ” انتهى. “الحاوي الكبير” (3/ 474).

والله أعلم.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

شركة الغاز تفاجئ هذه الفئة من السكان بتوزيع إسطوانات الغاز المنزلي مجانا

فاجأت شركة الغاز السكان بتوزيع إسطوانات الغاز المنزلي مجانا” في عدد من المحافظات اليمنية لفئات …