قبل بداية العام الجديد شركة النفط اليمنية ترفع سعر البترول بأكثر من الضعف

أقرت شركة النفط اليمنية  زيادة جديدة في أسعار البنزين، تبلغ نسبتها 129%، وسط استياء واسع بين أبناء المحافظة النفطية.

ورفعت الشركة سعر بيع اللتر الواحد من البنزين من 175 ريال إلى 400 ريال، بحيث يكون سعر الصفيحة، عبوة 20 لتراً، 8,000 ريال بدلاً من 3,500 ريال، بزيادة 4,500 ريال، ما يعني أن السعر زاد بنسبة 129% تقريباً.

ووفق بيان أصدرته شركة النفط اليمنية في محافظة مأرب يوم الأربعاء الماضي، ورصده موقع “الميدان اليمني”، فإن ما وصفه بالتحريك السعري الجديد “جاء بناء على قرار مجلس الوزراء رقم (3) لعام 2023م بشأن المصادقة على قرارات المجلس الاقتصادي الأعلى الخاصة بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية وتعزيز موارد الدولة”.

وأوضح البيان أنه “نظراً للوضع الاقتصادي وحاجة الحكومة للإيرادات لتغطية النفقات ومنها المرتبات وبما أن سعر تكلفة اللتر البنزين في محافظة مأرب منخفضة بحيث لا تغطي تكلفة انتاجه، فقد قررت الحكومة تحريك سعر اللتر من مادة البنزين 487.50 للتر الواحد أي أن سعر الدبة عشرين لتر 9,750 ريال”.

وأشار البيان إلى أن قيادة السلطة المحلية بذلت جهودا وصفتها بالكبيرة مع المجلس الرئاسي والحكومة ليتم تخفيض السعر إلى 400 ريال للتر الواحد ليكون سعر الصفيحة 8,000 ريال، أي بنقص 50 ريالاً فقط في سعر اللتر.

وذكر بيان الشركة أن “هذا السعر مناسب جداً إذا ما قورن بالأسعار خارج المحافظة، وسوف يحد من الأزمة بشكل كبير كون السعر السابق ساهم في ازدهار السوق السوداء وانعدام المادة نتيجة للسحب المكثف”.

وكان العشرات من مسلحي قبائل محافظة مأرب قد تجمعوا اليومين الماضين في محيط منشأة صافر النفطية، للتعبير عن احتجاجهم على قرار مرتقب للسلطات برفع أسعار الوقود في المحافظة.

وذكرت مصادر محلية، أن مسلحي القبائل ينوون منع خروج أي مقطورات وقود من المقرر بيعها بالتسعيرة الجديدة.
وعززت القوات الأمنية المكلفة بحماية المنشأة انتشارها في محيط محطة صافر النفطية، على ضوء حالة التوتر الشديدة التي تشهدها المنطقة.

يشار إلى أن محافظة مارب النفطية، تشهد منذ أسابيع أزمات متكررة في الوقود، زادت وتيرتها الأيام الماضية، على خلفية توقف إنتاج البنزين المحلي بسبب صيانة مصافي مارب اعتباراً من تاريخ 28 نوفمبر والتي تستمر لمدة 25 يوماً تقريباً.

وسبق أن أعلنت شركة النفط في مأرب أنها ستقوم بتغطية السوق المحلية من مادة البنزين المحسن C5 بسعر 20,600 ريال للصفيحة عبوة 20 لتراً، خلال فترة توقف إنتاج البنزين المحلي بسبب صيانة مصافي مارب، بدلا عن البنزين المحلي الذي يبلغ سعره 3,500 ريال للصفيحة 20 لتراً، وبدأ البيع بالسعر الجديد في محطات المحافظة منذ الـ 30 من نوفمبر الماضي.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

صنعاء تكشف معلومات جديدة بشأن المفاوضات اليمنية السعودية لرفع الحصار ومعالجة الظروف الاقتصادية وإعادة الإعمار

صنعاء تكشف معلومات جديدة بشأن المفاوضات اليمنية السعودية لرفع الحصار ومعالجة الظروف الاقتصادية وإعادة الإعمار …