إعلان إيراني بشأن الأزمة اليمنية وتطبيع العلاقات مع السعودية.. وهذا ما سيحدث الأيام

قال وزير الخارجية الإيراني أمير عبد اللهيان، اليوم الأحد، إنه سيلتقي قريبا نظيره السعودي فيصل بن فرحان.

وأكد عبد اللهيان خلال مؤتمر صحفي، أن “القضية اليمنية شأن يمني وعلى اليمنيين تقرير مصيرهم”
وأوضح بأنه تم الاتفاق مع السعودية على تبادل الزيارات الفنية لتهيئة الأرضية لإعادة فتح السفارات.

وأضاف: “شهدنا ارتقاء مستوى العلاقات مع الإمارات والكويت والإعلان عن عودة العلاقات مع السعودية إلى طبيعتها”.
وتابع: “بعد 5 جولات من الحوار مع الرياض طرح الرئيس الصيني اقتراحا تم قبوله من قبل قادة البلدين.. واقترحنا عقد الحوار في بكين على مستوى مساعدي وزراء الخارجية لكن الجانب السعودي أكد أننا بحاجة لجولة أخيرة من المفاوضات الأمنية، واقترحوا عقد اللقاء على مستوى مستشاري الأمن القومي”.
وأشار إلى أنه تم “تبادل الرسائل بشكل مستمر مع الجانب السعودي، وأعلنت طهران استعدادها لعقد لقاء وزراء الخارجية، كما اقترحنا 3 أماكن لعقد اللقاء، وبعد الاتفاق على توقيت وموقع اللقاء سوف يتم الإعلان عن ذلك لإعادة فتح سفارات وقنصليات البلدين”.

وتحدث عبد اللهيان عن انجازات وزارة الخارجية خلال العام الأخير رغم عدم إحياء الاتفاق النووي، قائلا: “نواصل في الحكومة مساري إفشال وإلغاء العقوبات.. وفي إطار الدبلوماسية المتوازنة حققنا الكثير من الإنجازات بالتركيز على العلاقات مع آسيا ودول الجوار”.
وأضاف: “شهدنا نموا ملحوظا لتعاملاتنا التجارية نتيجة الدبلوماسية الاقتصادية للحكومة.

وعضويتنا في منظمة شنغهاي تعد من إنجازاتنا أيضا وسوف يتم الإعلان عن ذلك خلال القمة القادمة في الهند”.
وأكد أن طهران “نتابع الخطوات الأولى للانضمام إلى منظمة بريكس. كما تتابع الخارجية الإيرانية في إطار مهامها الطبيعية موضوع إلغاء العقوبات”.
ورعت الصين الجمعة قبل الماضية إتفاق المصالحة بين السعودية وإيران.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

وردنا الآن.. بروز عين الإعصار “بيبارجوي” من جديد و هو على أعتاب الدرجة الثانية.. شاهد

قال مركز طقس الارب ان آخر صور الأقمار الإصطناعية المُستَلَمة لديه ولدي محطات الإستشعار عن بعد …