آخر مستجدات المفاوضات.. لقاء سعودي حوثي في مسقط ووزير الخارجية السعودي يهرول الى عمان بعد تهديدات صنعاء (تفاصيل)

آخر مستجدات المفاوضات.. لقاء سعودي حوثي في مسقط ووزير الخارجية السعودي يهرول الى عمان بعد تهديدات صنعاء

وصل وزير الخارجية السعودي والمبعوث الامريكي إلى العاصمة العمانية مسقط “لحلحلة نقاط الاختلاف المتبقية” بين التحالف بقيادة السعودية وحكومة صنعاء، و”وضع اللمسات الأخيرة” على اتفاق توسيع بنود الهدنة بما يستوعب الرواتب ومطار صنعاء وميناء الحديدة وملف الاسرى، حسب دبلوماسيين.

وأفاد دبلوماسيون يمنيون وخليجيون بأن “المكتب السلطاني العُماني يرعى التفاهمات الأخيرة من أجل التوقيع على اتفاق لتوسيع وتمديد هدنة الأمم المتحدة مدة ستة أشهر، ودفع رواتب جميع الموظفين في اليمن مع تبادل الأسرى وفتح الطرقات المغلقة”.

موضحين أن زيارة وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، والمبعوث الامريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ لمسقط اليوم “تأتي في هذا الصدد وضمن ترتيبات للقاء سعودي حوثي مباشر يسبق إعلان اتفاق توسيع اتفاق الهدنة ليشمل بنود الملف الانساني وتمديدها لستة اشهر”.

وأشار الدبلوماسيون إلى “عقد وكيل وزارة الخارجية العمانية خليفة الحارثي مساء اليوم لقاء مع سفير اليمن في مسقط د. خالد بن شطيف، لاستعراض مستجدات المفاوضات، والدفع باتجاه موافقة مختلف الاطراف على صيغة المسودة المطروحة للاتفاق”.

أكدت هذا تصريح للسفير شطيف نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية “سبأ” العاملة من الرياض، تضمن “التأكيد على حرص مجلس القيادة الرئاسي على السلام العادل والشامل باعتباره خياراً استراتيجياً”، وكذا “الإشادة بمواقف سلطنة عمان الثابتة تجاه اليمن ووحدته وأمنه واستقراره”.

وحسب وكالة الانباء الحكومية “سبأ” فقد أكد “المسؤول العماني حرص بلاده على تقريب وجهات النظر ودعم جهود انهاء الحرب وتحقق السلام الدائم في الجمهورية اليمنية”. دون أن تفصح عن اي تفاصيل بشأن اللقاء أو تفاصيل مسودة الاتفاق المطروحة للتوقيع.

يتزامن هذا مع صدور أول اعلان من سلطنة عمان، حيال الجدل المثار منذ بدء وساطتها بين السعودية والحوثيين، عن مخرجات هذه المفاوضات، وانباء التوصل إلى مسودة اتفاق اولي على توسيع بنود الهدنة وبدء ترتيبات انهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن، واستئناف العملية السياسية بمشاركة مختلف الاطراف.

وتواصل السعودية منذ سبتمبر الماضي مفاوضات غير مباشرة مع حكومة صنعاء عبر وساطة عُمانية ورعاية المبعوث الاممي إلى اليمن، لتمديد الهدنة ستة اشهر مع توسيع بنودها لتشمل دفع رواتب الموظفين وفتح المطارات والموانئ والطرقات واطلاق الاسرى، وبدء ترتيبات انهاء الحرب واحلال السلام في اليمن.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

طائرة حربية مقاتلة تحلق في سماء صنعاء

طائرة حربية تحلق في سماء صنعاءحلقت، الثلاثاء، طائرة حربية في أجواء العاصمة صنعاء. وتداول نشطاء …