الرئيس اليمني الأسبق علي عبدالله صالح

عاجل: قرار جمهوري بتعيين نجل شقيق صالح في هذا المنصب الرفيع والحساس (تفاصيل)

الميدان اليمني – متابعة خاصة

تحدثت عدة مصادر سياسية وإعلامية مطلعة، عن قرار جمهوري مرتقب، يقضي بتعيين العميد عمار محمد عبدالله صالح، في منصب عسكري رفيع.

وتأتي هذه التسريبات بالتزامن مع إصدار رئيس المجلس الرئاسي عدد من القرارات والتعيينات للمحافظين وغيرها.

وأوضحت المصادر التي نشرت التسريبات أن مجلس القيادة الرئاسي، سيعلن خلال الأيام القادمة، عن تعيين العميد عمار صالح، شقيق عضو المجلس طارق صالح، قائدا لجهاز أمن الدولة.

وبحسب المصادر فإن مجلس القيادة الرئاسي اليمني، سيعلن دمج الأمن القومي والسياسي في إطار واحد باسم جهاز أمن الدولة، ويتولى إدارته العميد عمار صالح.

وشغل العميد عمار صالح، في عهد الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح، رئيسا لجهاز الأمن القومي، ويعد من الشخصيات العسكرية المؤثرة والنافذة.

ومطلع العام الجاري، كشفت مصادر مسؤولة عن نشاط استخباراتي تجسسي واسع للإمارات يقوده العميد، عمار محمد عبدالله صالح، وصل حد اختطاف واستهداف ضباط عسكريين وقيادات المقاومة الشعبية الموالية للجيش التابع للحكومة المعترف بها دوليا.

وأشارت إلى أن الإمارات أسندت هذه المهمة الاستخباراتية لنجل شقيق صالح، العميد، عمار صالح، نظرا لخبرته في هذا المجال، حيث شغل منصب وكيل جهاز الأمن القومي خلال فترة حكم عمه، الراحل علي عبدالله صالح.

إقرأ أيضاً  بعد إشعال "أردوغان" شرارة الحرب.. ثاني أقوى جيش عربي يتخذ قرار عسكري يصدم "السيسي" و"بن زايد"

وأوضحت المصادر أن عمار صالح كلف من قبل الإمارات، قائدا لوحدة المهام الخاصة التي تديرها منظمة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن.، وبحسب وثائق خاصة بالمنظمة، فإن نجل شقيق صالح، عمار صالح، كلف بقيادة وحدة استخباراتية خاصة ضمن شعبة “المهام الخاصة” في المنظمة، في محافظتي مأرب والجوف، شرق وشمال اليمن.

ولفتت أنه تم الكشف عن 400 فرد تابعين لعمار صالح، يعملون في مواقع عسكرية مختلفة بمدينة مأرب، وسط شكوك بموقف رئيس أركان الجيش، الفريق، صغير بن عزيز، من هذه الاختراقات.

وبحسب المصادر، فإن أنشطة عمار صالح، لم تتوقف عند مستوى جمع المعلومات الاستخباراتية، بل تعدتها إلى تنفيذ عمليات استهداف ضباط وقيادات في المقاومة الموالية للجيش الوطني.

ووفقا للمصادر فإن الخلية التجسسية والمخابراتية التابعة لعمار صالح بدأت نشاطها مبكرا في مارب، ونفذت عمليات استخباراتية هي الأخطر في تاريخ مأرب، واختراقا استخباراتيا كبيرا في صفوف القوات الحكومية.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

شركة يوYOU

عودة خدمة شركة يو YOU إلى عدن وأبين بشكل مفاجيء .. هل ستستمر أم سيتم إيقافها مجددا.؟

الميدان اليمني : ذكر سكان محليين في عدن وأبين لموقع الميدان اليمني أن بث شبكة …