تجديد الهدنه في اليمن
تجديد الهدنه في اليمن

دخول الهدنة الجديدة باليمن حيز التنفيذ واهم بنودها وماذا جاء بخصوص صرف المرتبات

الميدان اليمني : طرحت صنعاء موضوع صرف مرتبات الموظفين اليمنيين كشرط اساسي للقبول باي هدنة جديدة.

الهدنة الجديدة باليمن

تمكنت صنعاء من اثارة الذعر لدى قادة الولايات المتحدة الامريكية من عودة الحرب مجددا في المنطقة.

حيث يقوم وزير الخارجية الامريكي بلينكن باتصالات مكثفة للعمل على منع عودة الحرب خوفا من نتائجها على امدادات الطاقة العالمية في ظل العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا.

وفي السياق تباحث بلينكن مع وزير الخارجية العماني وطلب منه التوسط لإقناع صنعاء بتمديد الهدنة من جهة، واقنع المجلس الرئاسي بضرورة الاستجابة لتسليم مرتبات الموظفين من جهة أخرى.

صنعاء التي طرحت موضوع دفع مرتبات الموظفين كشرط أساسي للقبول بأي تمديد للهدنة أجبرت الولايات المتحدة للضغط على مجلس الرئاسة في عدن لضرورة الاستجابة لهذا الشرط خوفا من عودة الحرب التي قد تهدد امدادات الطاقة في الخليج.

حيث اكد رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي حرص المجلس على دفع كافة رواتب موظفي الخدمة العامة في مختلف أنحاء الجمهورية.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جمعه بوزير الخارجية الأمريكي، انطونيو بلينكن للبحث في المستجدات المحلية، والجهود الاقليمية والدولية الرامية لتحقيق السلام والاستقرار في اليمن، حسب تعبيره.

واستبقت صنعاء زيارة وفدها لصنعاء اليوم بالتأكيد رسميا على شروطها للقبول بأي تمديد جديد للهدنة.

جاء ذلك من خلال التأكيد على لسان رئيس حكومة صنعاء عبد العزيز بن حبتور بـ”عدم القبول بأي هدنة جديدة لا تساهم في رفع معاناة اليمنيين”.

بن حبتور قال في تصريحات صحفية اليوم إن “المجلس السياسي والحكومة لن يقبلا بأي هدنة إذا لم ترتبط بإنجاز ملموس آخر غير ما تم خلال الأشهر الماضية” مشيرا إلى أن “توفير المرتبات المتوقفة منذ سبع سنوات وفتح مطار صنعاء إلى أكثر من وجهة سفر، مدخل نجاح أي اتفاق على هدنة مقبلة”.

وهو ما أكده أيضاً، وزير الإعلام في حكومة صنعاء ضيف الله الشامي، الذي قال ‏أن “دفع رواتب جميع موظفي الدولة التي ينهبها ويسيطر عليها التحالف منذ نقل البنك المركزي اليمني إلى عدن؛ من أهم أولويات قيادتنا للقبول بتمديد الهدنة”، حسب ما جاء من بيان له.

وجاءت زيارة الوفد العُماني إلى صنعاء بعد يوم من مباحثات أجراها، وزير خارجيته بدر البوسعيدي، مع نظيره الأمريكي، أنتوني بلينكن، بخصوص تمديد الهدنة الإنسانية في اليمن لستة أشهر قادمة.

ويبدو ان دفع مرتبات بات وشيكا عقب طرح صنعاء له كشرط لا يمكن التنازل عنه في اي تهدئة قادمة.

الهدنة الجديدة باليمن

وكشفت تسريبات عن موعد دخول الهدنة الجديدة حيز التنفيذ في اليمن. واشارت التسريبات بان توقيع اتفاق الهدنه بين الحوثيين والتحالف السعودي، يتم بموجبه تمديد الهدنة لمدة 6 أشهر، على أن تدخل حيز التنفيذ في 2 أغسطس من هذا الشهر، وتستمر إلى 2 فبراير من العام المقبل. مع إمكانية تمديدها باتفاق الطرفين.
و الهدف من الهدنة هو تسهيل حرية حركة وحماية السكان المدنيين وحركة السلع والخدمات الإنسانية والتجارية. وكذا تحسين الوضع الاقتصادي، وأمن وسلامة اليمنيين، ودول الجوار. بالإضافة إلى حماية المنشآت والبنى التحتية والمرافق المدنية.
و يهدف مشروع الهدنة إلى المساهمة في إيجاد بيئة مواتية تسمح باستئناف حوار بين الحوثيين والسعوديه لإنهاء الحرب في اليمن.
شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

عرس يمني في “أمريكا” يثير استغراب نشاطين على وسائل التواصل الاجتماعي.. فيديو

أظهر مقطع فيديو متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، عرس لأحد المغتربين اليمنيين في أمريكا، ظهرت …