سقوط مدوي للامارات عقب فشلها المخزي في تنفيذ مخطط خطير للسيطرة على عاصمة هذه المحافظة

الميدان اليمني – متابعات –

أفادت مصادر مطلعة في محافظة المهرة الحدودية مع سلطنة عمان بأن العناصر الموالية لابوظبي فشلت في السيطرة على عاصمة المحافظة مدينة الغيضة.

وأكدت المصادر أن الإمارات كانت قد رتبت لاجتماع بين القيادات الموالية لها عبدالله بن عيسى آل عفرار، و راجح سعيد باكريت، المحافظ السابق بالمهرة، وقيادات عسكرية أخرى، بهدف استقطاب العديد من مشايخ القبائل الموالين للشيخ علي الحريزي المناهض لتواجد التحالف والقوات الأجنبية بالمهرة.

وبينت أن الإمارات حددت مهام تلك القيادات على مسارين القبلي، والعناصر المسلحة التي استقدمتها من الضالع ويافع، للسيطرة على المهرة، خلال الفعالية المناهضة للوحدة اليمنية، التي نظمتها اليوم السبت في مدينة الغيضة، مبينة أن الإمارات عززت من تواجد فصائلها المسلحة في المهرة تحت شعار مكافحة تهريب الأسلحة للحوثيين .

يأتي ذلك بعد محاولة سابقة للإطاحة بسلطات محافظ المهرة القيادي في حزب المؤتمر محمد علي ياسر مطلع يناير الماضي، والسيطرة على مدينة الغيضة باسم “الهبة المهرية”، بمشاركة قيادات عسكرية بينهم رئيس أركان محور الغيضة فيصل المطري، وقائد الشرطة العسكرية محسن علي ناصر مرصع، بتنسيق مع القوات السعودية والبريطانية المتواجدة مطار الغيضة منذ العام 2016م.

إقرأ أيضاً  مجلة أمريكية تفجر مفاجآت مدوية وتكشف نقاط الضعف لدى قوات الشرعية في حال قرر الحوثيون اقتحام محافظة مأرب

يأتي ذلك بعد تحذيرات أطلقها الشيخ على سالم الحريزي من مؤامرة كبيرة تستهدف المهرة وسيادة اليمن، مبينا أن قبائل المهرة جاهزين لمواجهة أي مليشيات تستهدف المهرة.

وأشار الحريزي إلى أن أبناء المهرة لديهم القوة لمواجهة أي اخطار، معتبرا أن مواقف “الانتقالي” ضعيف بالمحافظة من خلال طلبهم قوات وعناصر مسلحة من خارج المحافظة.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

عاجل الآن: سقوط متسارع وتغيرات طارئة ومفاجئة للريال اليمني وانقلاب مباغت يصدم الجميع في سعر صرف الدولار والريال السعودي في صنعاء وعدن

الميدان اليمني – خاص سجل الريال اليمني مقابل الريال السعودي والدولار الأمريكي، في التعاملات المسائية …