الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين خلال محاكمته عام 2004

محامي صدام حسين يخرج عن صمته ويكشف لأول مرة سبب إعدامه السريع وماذا طلب جورج بوش حينها

قال المحامي المصري محمد منيب، الذي دافع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، إن الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش كان يريد رأس صدام حسين قبل الانتخابات في ذاك الوقت، ليحقق بها “نصراً زائفاً”.

وأضاف منيب في تصريح لتلفزيون RT الروسي، أنه “إذا كانت المحاكمة الهزلية التي جرت للرئيس صدام ورفاقه والتي شهدها العالم أجمع هي محاكمة عادلة فهذا يعني أن بول بريمر، الحاكم المدني الأمريكي السابق للعراق، جاهل بكل بساطة بأصول المحاكمات العادلة”.

وأشار المحامي المصري إلى أن “ما ارتكبه بريمر والأمريكان من نهب ثروات العراق وقتل الأطفال والنساء هي جرائم تصل لحد الإبادة الجماعية، وكان حرباً أن يقدموا للمحاكمة الجنائية الدولية على ما اقترفوه بحق الشعب العراقي”.

وساق منيب مثالاً على هزلية وعدم حيادية تلك المحاكمة، “عندما صدرت الأوامر من جورج بوش بسرعة إصدار الحكم ولم تكن هيئة الدفاع قدمت المرافعة الكتابية، بما يُخالف أبسط قواعد المحاكمة العادلة”.

وتابع، أن “جورج بوش كان يريد رأس صدام قبيل الانتخابات التي كانت على الأبواب وقتها ليحقق بها نصراً زائفاً”.

إقرأ أيضاً  "حتى كفار قريش ما سووها".. شاهد الصورة التي أغضبت شعوب الأمة واستفزت مشاعر أكثر من مليار مسلم (صورة)

وذكر أيضاً، أنه “جرى تغيير أعضاء هيئة المحاكمة ثلاث مرات وقتل ثلاثة من المحامين الذين كانوا يترافعون عن الرئيس صدام حسين، فضلاً عن واقعة طرد المحامي الأمريكي رمزي كلارك

عندما اعترض على شرعية المحاكمة، وكذلك المحامية اللبنانية بشرى خليل، عندما أبدت اعتراضاً قانونياً على إجراءات المحاكمة، وخروج بريمر في هذا التوقيت ليروج تلك الأكاذيب بالتأكيد له أهداف من وراء ترديدها”.

وكان بول بريمر تحدث خلال لقاء له ببرنامج “السطر الأوسط” عن تفاصيل القبض على صدام حسين، واعتبر أنه “تم تسليمه لحكومة عراقية مستقلة وذات سيادة” وأن هذه الحكومة أخضعت صدام حسين لمحاكمة عادلة.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

عاجل: الوباء القاتل والمرعب جدري القرود يدخل اليمن.. ظهور أول حالة إصابة بمرض جدري القردة في العاصمة وإعلان حالة الاستنفار وبيان هام لجميع المواطنين دون استثناء (صورة)

الميدان اليمني – خاص أفادت أنباء محلية، اليوم الأحد 22 مايو/أيار 2022، بظهور أول حالة …