الرئيسية / أخبار اليمن الآن / فضيحة مدوية من العيار الثقيل تصدم اليمنيين.. مسؤولين حكوميين يستغلون مناصبهم للإيقاع بامرأة متزوجة وهتك عرضها (الأسماء + صور)
صورة أرشيفية

فضيحة مدوية من العيار الثقيل تصدم اليمنيين.. مسؤولين حكوميين يستغلون مناصبهم للإيقاع بامرأة متزوجة وهتك عرضها (الأسماء + صور)

الميدان اليمني – متابعة خاصة

أزاحت ناشطة يسارية تنتمي لأسرة سياسية عريقة في اليمن، الستار عن فضيحة مدوية، تجسد تبعات انقياد التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري للامارات، على صعيد “الانحطاط الاخلاقي”، وتورط قيادي في التنظيم بجريمة استغلال منصبه الحكومي في هتك عرض امرأة متزوجة.

ونشرت الناشطة الناصرية نوال النعمان فضيحة أخلاقية فضيحة اخلاقية لمسؤول وقيادي في التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري، اعتبرتها شاهدا على انحطاط اخلاق التنظيم بعد أن تخلى عن مبادئه ومكانته التنظيمية في احزاب اللقاء المشترك بتعز واصبح تابعا للامارات.

وفي التفاصيل، وعلى قاعدة “الجليس بالقرين يُعرف”؛ كشفت النعمان عن وثائق تظهر انحدار قيادات التنظيم الناصري إلى مستوى سلوكيات مؤتمر الامارات، وتدين قياديا في التنظيم الناصري بالانحطاط الاخلاقي واستغلال منصبه الحكومي في الايقاع بالنساء.

ونشرت الناشطة نوال النعمان على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صور محادثات بتطبيق واتس آب، قالت إنها للقيادي الناصري في مديرية سامع المدعو عبدالكافي السامعي، والذي يشغل مدير مكتب الصحة في المديرية، مع احدى الممرضات.

المحادثات المنشور بعضا منها، تتضمن رسائل “مخلّة بالقيم وخادشة للحياء” زعمت نوال النعمان أن المسؤول الناصري عبدالكافي بعثها لإحدى العاملات الصحيات في المديرية. مستغلا منصبه مديرا عاما لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان في المديرية.

إقرأ أيضاً  عاجل: المجلس الانتقالي يعلن تسليم الأموال التي نهبها من ميناء عدن إلى القوات السعودية

وقالت النعمان على صفحتها في فيسبوك: ”قبل أشهر سافر مدير مكتب الصحة بالمحافظة راجح المليكي ومدير الصحة بمديرية سامع عبدالكافي، إلى عدن، لحضور دورة، كم يوم، وجلفاع (عبدالكافي) وقع في فضيحة اخلاقية مع إحدى موظفاته”.

مضيفة: إن الناصري مدير مكتب صحة سامع “كان يشتي ينزلها إلى عدن. مش كذه وبس، جلس يلاحق البنت أكثر من مرة والقصة كبرت وعرضت والبنت خبرت زوجها وعرضت عليه الرسائل وزوجها دخل لمكتب الصحة وقدم شكوى طويلة وعريضة”.

وأوضحت أن مدير مكتب وزارة الصحة في محافظة تعز راجح المليكي أحال الشكوى للشؤون القانونية للتحقيق، “وعبده طلع وعبده نزل وراجح قال وعلى جدل وهكذا اختفت القضية بأدراج مكتب الصحة”. في إشارة إلى تمييع القضية ومحاولة اخفائها.

الناشطة نوال النعمان أرجعت اخفاء القضية وتمييعها إلى ما سمته “لأن الصيد كان ثمين (تقصد المسؤول الناصري مدير صحة سامع) ومتورطين فيبه الاثنين (مديري مكتب وزارة الصحة في محافظة تعز ومديرية سامع)” حد قولها، في منشورها.

وقالت: “على العموم أني ما حبيت اكشف أرقام الرسائل والمحادثات كاملة احتراما لاعراض الناس، واكتفيت بعرض هذه المقتطفات من الرسائل الماجنة والتي حقق فيها مسؤول الشؤون القانونية بمكتب الصحة ودفنها بتوجيهات مدير الصحة بالمحافظة راجح المليكي”.

إقرأ أيضاً  المجلس الانتقالي الجنوبي يشن هجوم لاذع على الجنرال علي محسن الأحمر

مضيفة: “رغم أن القضية جنائية كونها متعلقة بهتك أعراض وكان يستوجب ايقاف المليكي وعبدالكافي، واحالتهم للنيابة”، إلا أن “الشؤون القانونية بمكتب الصحة بالمحافظة هددوا البنت وزجها بالفصل من المنظمات اذا لم يسكتوا”. حد تأكيدها.

مع ذلك، توعدت الناشطة الناصرية نوال النعمان بأنها لن تسكت عن هذه التصرفات غير الاخلاقية وستكشف فضائح مسؤولي وزارة الصحة في تعز في حال لم يتخذ إجراء رسمي وسريع بحق مدير مكتب الصحة بالمحافظة وفي مديرية سامع.

وقالت: “وأني هنا اشهدكم وأشهد الله عليهم أنني سوف اكشف الرسائل كاملة إذا لم يتخذ اجراء رسمي ورسيع بحق هؤلاء الصعاليك القوادين”. وهي الاوصاف التي تطلق عادة على قيادات المؤتمر الشعبي العام الموالية للامارات.

مراقبون وسياسيون علقوا على هذه السقطة الاخلاقية لقيادات تنتمي للتنظيم الناصري، بأنها “عدوى انحطاط اخلاقي اصيب بها التنظيم الناصري من ارتهانه للمؤتمر الشعبي التابع للامارات وأخلاق منتسبيه الدنق المنحطة”. حسب تعبيرهم.

يشار إلى أن قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في تعز، توالي الإمارات علنا، واستطاعت استقطاب قيادات عدد من احزاب اللقاء المشترك اليسارية كالحزب الاشتراكي اليمني، وبصورة أكبر التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في تعز.

شاهد أيضاً

عاجل: إسرائيل تعلن الحرب النووية على إيران وتوجه الجيش برفع الجاهزية لشن هجوم عسكري مدمر.. وطهران تتوعد بمسح تل أبيب من على وجه الأرض

الميدان اليمني – وكالات قال رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي إن تل أبيب تعمل على …