السماح بالعمل وتجديد الإقامة برسوم رمزية.. خبر سار للمقيمين اليمنيين والشرعية تعلن التوصل إلى اتفاق جديد (تفاصيل)

الميدان اليمني – متابعة خاصة

بحث سفير اليمن لدى ماليزيا الدكتور عادل محمد باحميد مع وزير الداخلية الماليزي تان سري محيي الدين ياسين، بمقر وزارة الداخلية الماليزية بالعاصمة الإدارية بوتراجايا تطورات الأوضاع الراهنة في اليمن.

وجرى في الاجتماع مناقشة أوضاع اليمنيين المقيمين في ماليزيا والبالغ عددهم أكثر من 20 ألف مقيم بين طالب وحامل للإقامة السياحيّة.

وقدم السفير باحميد للوزير الماليزي تقريراً تفصيليّاً حول المقيمين وأوضاعهم وعن برنامج التمديد للإقامات وتصحيح الأوضاع المقرر انتهاؤه في نهاية ديسمبر من العام الحالي، وكذا أبرز القضايا التي يواجهها المقيم اليمني لاسيما ما يتعلق بقانونية الإقامة والعمل على الأراضي الماليزية.

وبعد نقاشٍ مستفيض خرج اللقاء بالاتفاق على أهمية الالتزام بكافة القوانين الماليزية المنظمة لتواجد الأجانب على أراضيها، وأنه ومراعاة للظرف الخاص الذي تمر به اليمن وللعلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين الشقيقين وكذا الجهود الكبيرة التي بذلتها السفارة في تنظيم اعمال برامج التمديد وتصحيح الأوضاع خلال الأعوام الثلاثة الماضية فقد وافقت وزارة الداخلية الماليزية على تجديد إقامة كافة اليمنيين المقيمين على أراضيها بشكلٍ قانوني والواصلين إليها قبل 30 مايو 2019م لمدة عامٍ كامل قابل للتجديد بحسب التقرير التقييمي الذي ستعده مصلحة الهجرة الماليزية سنوياً، كما سيتم السماح لحاملي تلك التأشيرة الممددة بالعمل وفقاً للشروط والمعايير والإجراءات التي ستقرها مصلحة الهجرة الماليزية لاحقاً.

وفي نهاية اللقاء تقدم السفير باحميد بالشكر الجزيل لمملكة ماليزيا ملكاً وحكومة وشعباً على ما يولونه من اهتمامٍ ورعاية بالمواطنين اليمنيين المقيمين على أراضيهم، مشيداً بالتفهم الكبير الذي أظهره وزير الداخلية الماليزي تجاه قضايا المقيمين اليمنيين وحرصه على إيجاد الحلول وفقاً للأنظمة والقوانين الماليزية لما يواجهونه من إشكالات، مؤكداً ان الحكومة والشعب اليمني لن ينسوا هذا الموقف الأخوي النبيل للحكومة والشعب الماليزي الشقيق.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

قوات صنعاء تنفذ هجوم معاكس وتسيطر على منطقة هامة في مأرب بعملية خاطفة رداً على اغتيال أحد منتسبيها

اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر امس الإثنين، بين قوات حكومة صنعاء وقوات العمالقة الجنوبية ودفاع شبوة …