إحصائية صادمة وغير متوقعة بعدد القتلى المسنين خلال 60 يوماً نتيجة انقطاع التيار الكهربائي في عدن

مدينة عدن

الميدان اليمني – متابعات

يعيش أبناء العاصمة المؤقتة عدن على وقع تردي الخدمات وغياب الكثير منها كخدمة الكهرباء التي تغيب عن المواطنين في اليوم الواحد 20 ساعة أو أكثر.

وأثارت الانقطاعات الكهربائية المتكررة لساعات طويلة في العاصمة المؤقتة عدن في عز الصيف، وتزامنا مع صيام شهر رمضان، استياءً عارماً لدى المواطنين، الذين أكدوا أن العيش في عدن لا يحتمل وان الصبر نفد، خصوصا مع ارتفاع درجة الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.

مشيرين إلى أن عدن تعيش أوضاعا مزرية نتيجة غياب الخدمات الأساسية وعلى رأسها الكهرباء، التي من المفترض أن تكون في سلم أولويات الحكومة، موضحين أن الحكومة فاشلة ومشغولة بممارسة مختلف جرائم الفساد ونهب المال العام حسب قولهم.

وكانت مصادر طبية تحدثت عن وقوع نحو 17 حالة وفاة من كبار السن خلال شهري إبريل الماضي ومايو الجاري، نتيجة انقطاع التيار الكهربائي وعدم تحملهم ارتفاع درجة الحرارة في عدن.

ويؤكد المواطنون أن عدن، لن تتعافى ولن ترى تنمية ومشاريع حقيقية وخدمات رئيسية ، في ظل وجود حكومة كسيحة وفاشلة ينهكها الفساد والممارسات الكارثية، وفقا للمواطنين الذين حمّلوا الرئيس هادي مسؤولية التدهور الكبير الذي تشهده العاصمة المؤقتة عدن في مختلف مجالات الحياة والعيش الكريم.

يذكر أن العاصمة المؤقتة عدن تسيطر عليها القوات الإماراتية منذ أربعة أعوام بمساندة قوات الحزام الأمني المدعومة من أبو ظبي، والتي تشن حملات إعلامية كبيرة على الحكومة إلى جانب محاصرتها وتحديد قصر المعاشيق، كمكان تنقل أعضاءها في مساحة لا تتعدى كيلومتر مربع.

وتشهد العاصمة المؤقتة انفلاتا أمنيا غير مسبوق، إلى جانب جرائم الاغتيالات المتكررة والتي طالت نحو 400 شخصية دينية وسياسية وعسكرية من أبناء الجنوب، فضلا عن الاعتقالات والإخفاء القسري والتعذيب والاعتداءات الجنسية على المعتقلين في السجون التي تديريها قوات إماراتية.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

الفلكي عياش يبشر الجميع ويكشف عن دخول أول معالم نجوم الخريف المتميز بالأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية

الفلكي عياش يبشر الجميع ويكشف عن دخول أول معالم نجوم الخريف المتميز بالأمطار الغزيرة والعواصف …