مأرب تغرق وحالة رعب واستنفار تعم المدينة (شاهد)

مدينة مأرب

الميدان اليمني – متابعات

تعرّضت منازل مئات الأسر النازحة في مخيم الجفينة بمحافظة مأرب شرقي اليمن للغرق والدمار والجرف، من جراء مياه سيول الأمطار الغزيرة التي أغرقت المحافظة يوم السبت، في ظل تجاهل السلطات المحلية.

وقال النازحون، إن الأمطار أدت إلى وقوع أضرار مختلفة في عدد من المنازل داخل المخيم، الأمر الذي فاقم من معاناتهم.

وطالب النازحون السلطة المحلية والمنظمات الانسانية الالتفات إلى معاناتهم ودعمهم.

وبحسب الوحدة التنفيذية لمخيمات النازحين في اليمن، فإن إجمالي عدد النازحين داخل البلاد عام 2018، بلغ 3 ملايين و850 ألف شخص، بزيادة مليون و500 ألف شخص عن 2017، منهم 859 ألفاً في محافظة مأرب وحدها.

ويفتقر هذا المخيم إلى أبسط الخدمات الأساسية، إذ لا يوجد فيه شبكة لمجاري الصرف الصحي، وأغلب المنازل من دون تيار كهربائي لعدم وجود شبكة رسمية للتيار في المخيم، كما أن حرارة الجوّ مرتفعة للغاية، والمنازل تشبه أفران الخبز في حرارتها”.

وعن دور المنظمات الإغاثية العاملة في الأرض تجاه المخيم، قال الناشطون: “إن المنظمات الدولية تكتفي بتوزيع الصابون وكيس صغير من الأرزّ وعلبة زيت صغيرة بين الفينة والأخرى، كما أن برنامج الأغذية العالمي وعد خلال الأيام القليلة القادمة بتخصيص سلّة غذائية شهرياً لكل أسرة في المخيم”.

ووفقاً لناشطون من المحافظة فإن الإقبال على السكن في المخيم كبير، من جراء ارتفاع إيجارات المساكن في مدينة مأرب، إذ يبلغ سعر شقة صغيرة مكونة من غرفتين 80 ألف ريال يمني (160 دولاراً أميركياً)

ووجه ناشطون دعوة للسلطات المحلية في المحافظة والمنظمات الدولية العاملة في المجالين الإنساني والصحّي إلى سرعة تقديم المساعدات للنازحين، للتخفيف من معاناتهم.

شارك هذا الخبر

شاهد أيضاً

الفلكي عياش يبشر الجميع ويكشف عن دخول أول معالم نجوم الخريف المتميز بالأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية

الفلكي عياش يبشر الجميع ويكشف عن دخول أول معالم نجوم الخريف المتميز بالأمطار الغزيرة والعواصف …